In memory of Dr Alawia Imam


تلتوي أفئدتنا حزنا برحيل العظماء الذين سطرهم التاريخ فوق أوردة قلوبنا وتهتز لأجلهم ذواتنا المجبولة على حب العلماء والعظماء..

يوم الاحد الموافق 7/9/2014 م فاق حزننا كل تصور حيث رحلت عن دنيانا بروفسير عواطف احمد عثمان رائدة واستاذة علم التمريض في السودان، رحلت كانها طيف جاء ثم ذهب.. وهكذا القمر يرحل صامتا وهو الاحق بكل ضوضاء الرحيل..

تمطر السحابة عادة ثم تغيب بعد أن ترتوي الأرض بمائها، وتخضرّ الحياة .هكذا كانت بروفسر عواطف غيمة حبلى بالعطاء امطرت اجيالا واجيالا لتكون امتدادا للاجيال التى صنعتها بقدرة الله وحين يرحل العظماء، ترحل أجسادهم فقط، لكن أعمالهم وعطاءاتهم تظل خالدة داخل ملفات التاريخ تحكي للاجيال عظمتهم وعظمة من صنعوا هذا التاريخ .. رسمت بروفسير عواطف اجمل اللوحات عن علم التمريض. فلقد جندت نفسها لخدمة هذا الفن والعلم بكل تجرد واخلاص ونكران ذات وتواضع لم تحده حدود جغرافية وامتد خيرها وتشهد بذلك المناهج التى وضعتها والكليات التي انشأتها في مختلف بلاد العالم العربي فلقد كانت مرجعا و واستشاريا في علم التمريض من الدرجة الاولى.

يرحل الكبار، وعند الرحيل يفتح الملف الاستثنائي لهم، من خلال زملائهم وطلابهم ، وعامة الشعب، يفتحون الأبواب لمشاعرهم ودموعهم وأحزانهم بعد أن شعروا بأنهم فقدوا العزيز، والحبيب، وأن الخسارة حجمها يتجاوز حدود أحاسيسهم.اليوم أشعر كما يشعر غيري أنني عاجزة عن التعبير عن مدى حزني وأساي فكل القواميس لاتسعفني لأعزي نفسى ومن معى فى فقد بروفسر عواطف .لن أعدد منجزاتها – كما جرت بذلك العادة – لأن منجزاتها أكبر من أن تعد ولأن بصماتها في كل حدب وصوب . فقد اليم ومصاب جلل حكت عنه الجموع والحشود التي شاركت في العزاء وفى تشييع الجثمان كانت الدموع اصدق تعبير على عظمة الفقد لكنها مشيئة الله والموت سبيل الاولين والاخرين.. ولو كانت الدنيا تدوم لاهلها لكان رسول الله صلى الله عليه وسلم حيا باقيا..

نحن على يقين ان الموت يسعد بلقاء الانقياء مثلك فقد كانت نفسك نقية محبة لعمل الخير للاخرين فخورة بوطنك ومهنتك كنت حريصة على قول انك سودانية كنت حريصة على توصيتنا بان نفخر بالسودان كنت حريصة على ان نفخر بمهنتنا مهنة التمريض كنت حريصة على احترام كل من يعرفك صغيرهم وكبيرهم ، كنت مبادرة للعفو عن كل من ظلمك ( لن ننسى قول انا لو غلطت فى حق زول ربنا يسامحنى ولو زول غلط فينى انا مسامحاه وربنا ده وحده عالم بالفى قلبى انا ما بحمل فيه حاجة لى زول) فليتغمدك الله برحمته ولتسعدي بما قدمتيه من علم ينتفع به في الدنيا و نسأل الله أن يبيض به وجهك بالآخرة يوم تسود الوجوه وان يرفعك به اعلى درجات الجنان. فقدك اكبر من ان يحتمل ولكن عزاءونا دائما ان الله مع الصايرين.

سنظل نحمل ونحمى رايتك دائما التى تحمل شعارات المحبة والسلام والتسامح والتواضع والاخلاص والاتقان والتميز والبحث والتجويد ونتمنى من الله العلى القدير ان يعيننا علي حملها ورعايتها .

اللهم نسالك ان ترحم بروفسر عواطف وتتقبلها قبولا حسنا وان تحشرها مع النبين والصديقين والشهداء والصالحين . نسأل الله أن يجبر مصيبتنا جميعا، وان يلهمنا واسرتها وزملائها و رفقاء ورفيقات دربها الصبر والسلوان .

قال تعالى:
(كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُور)ِصدق الله العظيم

اسرة كلية علوم التمريض –جامعة العلوم الطبية والتكنولجيا

alawiaawalia